تواصل معنا عبر

الزمالك

أزمة جديدة تضرب الزمالك والسر.. “فيريرا”


جوسفالدو فيريرا ، الزمالك

في تسارع خطير وجديد لوتيرة المشكلات والأزمات داخل جدران القلعة البيضاء، قرر الإتحاد الدولي لكرة القدم FIFA منح نادي الزمالك مهلة إستباقية حتي يوم 24 إبريل الجاري، حتى يتسنى لمسؤولي النادي الأبيض الرد بالمستندات علي شكوي البرتغالي جوزفالدو فيريرا المدير الفني السابق للفريق الأول في الحقبة من 2014 وحتى 2015، وهو من لقبه جمهور الزمالك بالبروفيسير.

الزمالك وأزمة جديدة في الآفق:

وعليه فقد طالب الإتحاد الدولي مسئولي الزمالك بتقديم المستندات المطلوبة للرد علي شكوي المدرب فيما يخص تأخر سداد مستحقاته لدى النادي، في أعقاب رحيله عن الفريق أواخر موسم 2015.


بداية الأزمة:

يذكر أن جيسوالدو فيريرا كان قد توج بلقبي الدوري والكأس مع الزمالك في موسم 2014/2015، والذي عده الخبراء والمحللين بالموسم الإسثنائي للقلعة البيضاء، قبل أن تنشب خلافات حادة بين رئيس النادي المستشار مرتضى منصور وبين المدرب المحترف، والتي نشبت في أعقاب مباراة السوبر المصري بين الأهلي والزمالك والتي أُقيمت في الإمارات العربية الشقيقة، والتي خسرها الزمالك بثلاثة أهداف مقابل هدفين.

وتجدر الإشارة في هذا الأمر إلى أن رحيل فيريرا عن الزمالك كان بعد مرور أربع جولات فقط من دوري 2015/2016، متجهًا لتدريب فريق السد القطري، وسط اتهامات بالهروب من مسئولي الزمالك فيما يطالب المدير الفني البرتغالي بمستحقاته المتأخرة لدي الزمالك .

شكوى جيسوالدو فيريرا:

وترجع خيوط المشكلة بين الزمالك والمدير الفني البرتغالي، حينما أرسل الاتحاد الدولى لكرة القدم “FIFA”، خطابًا إلى اتحاد الكرة المصرى يخطره بالشكوى المقدمة من البرتغالى جيسوالدو فيريرا المدير الفنى الأسبق للزمالك ضد النادى الأبيض يطالب فيها بالحصول على مستحقاته المالية والبالغة 500 ألف دولار قيمة عقده عن الموسم الجارى بالكامل وهو الموسم الذي رحل فيه عن النادي 2015/2016.

فيما كان وقتها فيريرا قد رحل بالفعل عن تدريب الزمالك لتولى القيادة الفنية لفريق السد القطرى، وهو ما دفع الزمالك لشكواه فى الإتحاد الدولي لكرة القدم FIFA، للحصول على قيمة الشرط الجزائى الموجود فى العقد الموقع بين الطرفين، فيما طالب فيريرا بمستحقاته المتأخرة لدى النادي أيضًا.


loading...

اعلانات
اعلانات

المزيد من الزمالك