تواصل معنا عبر

الاهلي

الأهلي يسعي لإبرام صفقتين من “العيار الثقيل”


الاهلي

في تواتر وتسارع لوتيرة الأحداث داخل القلعة الحمراء، يضع مسئولو الأهلى الرتوش الأخيرة على صفقة ضم أحمد سامى مدافع المقاصة لتدعيم دفاعات الفريق الأحمر فى الموسم الجديد.

أحمد سامي ورامي صبري على رادار الأهلي:

واستقر الجهاز الفنى للأهلى على ضم مدافع الفريق الفيومى، بعد دخوله فى مفاضلة مع عبد الله بكرى مدافع سموحة، بعد تعذر ضم الثنائى خلال فترة الانتقالات الشتوية الماضية بسبب مغالاة أنديتهما المادية، فى الوقت الذى اقتربت فيه الإدارة الحمراء بشدة من إنهاء صفقة رامى صبرى مدافع إنبى.


ويفضل الأهلى التعاقد مع أحمد سامى ليس فقط بسبب امكانياته الفنية والبدنية الجيدة ،ولكن لإجادته اللعب أيضاً فى مركز لاعب الوسط المدافع ،وهو المركز الذى يعانى الفريق الأحمر فيه من نقص العناصر التى تشغله.

تحدث حسام البدري “المدير الفني للفريق الأول بالنادي الأهلي”، عن خطة الفريق فيما هو قادم وبالتحديد في دوري المجموعات الإفريقي، موضحًا إلى إنه يسعى جاهدًا لتدعيم خط دفاعه قبل مواصلة مشواره بدوري أبطال أفريقيا، سعيًا للتتويج باللقب القاري الأسمر.

حسام البدري يضع الدفاع في أولوياته:

وتجدر الإشارة في هذا الأمر إلي تصريح البدري في تصريحات يوم أمس الإثنين: “فترة الانتقالات الصيفية ستشهد التعاقد مع مدافع متميز قبل استئناف مباريات دور المجموعات بالبطولة الأفريقية”.

وتابع البدري: “هناك مشاورات مستمرة مع لجنة الكرة من أجل انتقاء أفضل العناصر لضمها لصفوف الفريق، وفقاً لاحتياجاته، يتوقف الأمر على مستوى اللاعب وحاجه الفريق لجهوده في الفترة المقبلة”.

وأشار المدير الفني للأهلي إلى أنه يتابع بشكل جيد اللاعبين الذين تمت إعارتهم خلال فترة الانتقالات الشتوية الماضية، مؤكدًا أنه من الممكن أن يعود بعضهم لصفوف الفريق مرة أخرى بداية الموسم المقبل.

البدري يقرر عودة بديل السعيد:

كما كشف البدري عن أن اللاعب الوحيد الذي تم الاستقرار على عودته بداية من الموسم المقبل هو “ناصر ماهر”، بعدما قدم مستويات متميزة خلال الموسم الحالي، كما أن البدري يعُد اللاعب من أحد البدلاء المتميزين كبديل للاعب خط وسط الفريق عبدالله السعيد (صاحب الأزمة الشهيرة والدائرة حتى الأن فيما بين الأهلي والزمالك).

وتأتي هذه الترتيبات الجديدة للموسم القادم من قبل حسام البدري، بناء على حسمه للقب المحلي، قبل تأهل الأهلي لدور 16 الذي يقام بنظام المجموعات بدوري الأبطال، وذلك بعد أن أطاح بمنافسه الجابوني “مونانا” بنتيجة مدوية بلغت سبعة اهداف مقابل هدف وحيد، في مجموع مباراتي الذهاب والإياب لدور الـ 32 لدوري الأبطال الإفريقي.

رامي ربيعة وأحمد حجازي:

وتجدر الإشارة في هذا الأمر إلى معاناة خط دفاع النادي الأهلي خاصة بعد الرحيل المفاجئ للمدافع الدولي أحمد حجازي لظروف الإحتراف الخارجي والإنضمام لويست بروميتش ألبيون الإنجليزي في بداية هذا الموسم، ومن ثم لحقه إصابة نجم الدفاع الثاني في الخطوط الحمراء الخلفية رامي ربيعة، تلك الإصابة التي لطالما عاودت اللاعب في أكثر من مناسبة مما جعلت الاعب دائمًا في معزل من الإنضمام لفوف المنتخب الوطني الأول، بل وجعلته مبتعدًا بصفة رسمية عن قيادة الخط الخلفي لفريقه.


loading...

اعلانات
اعلانات

المزيد من الاهلي