تواصل معنا عبر

المحترفين

الأهلي يهزم القادسية بثلاثية في غياب عبدالشافي


 

اكتسح الأهلي ضيفه القادسية، 3 ـ 0، خلال المباراة التي جمعتهما اليوم الجمعة، في الجولة الـ 11 من الدوري السعودي لكرة القدم.


 

تقدم الأهلي بهدف سجله ليوناردو دا سيلفا، في الدقيقة 37، ثم أضاف كلاوديمير دي سوزا، الهدف الثاني في الدقيقة 86، قبل أن يختتم ليوناردو دا سيلفا، أهداف فريقه بتسجيله الهدف الثاني له والثالث لفريقه في الدقيقة 89.

 

ورفع الأهلي رصيده إلى 24 نقطة في صدارة الترتيب بفارق 4 نقاط عن الهلال، الذي لديه 3 مباريات مؤجلة، فيما توقف رصيد القادسية عند 13 نقطة في المركز الثامن.

 

جاءت بداية المباراة متوسطة المستوى، وانحصر اللعب في وسط الملعب في الربع ساعة الأولى من المباراة، على الرغم من أن الأهلي فرض سيطرته على مجريات اللعب بحثا عن تسجيل هدف مبكر، لكنه اصطدم بدفاع قوي ومنظم من جانب لاعبي القادسية اللذين أفسدوا كافة الهجمات قبل أن تصل للمرمى.

 

وكشر الأهلي عن أنيابه الهجومية في الدقيقة 14، عندما لعب ليوناردو دا سيلفا، كرة عرضية من داخل منطقة جزاء القادسية من الناحية اليسرى قابلها عمر السومة بتسديدة قوية، لكنها اصطدمت بالشباك الخارجية للمرمى.

 

ورد القادسية في الدقيقة 20، عندما سدد محمد عبد الله مثناني كرة قوية من خارج منطقة الجزاء، لكن محمد العويس أمسك الكرة بسهولة.

 

نشط إلتون جوزيه، لاعب القادسية وقاد فريقه هجوميا وكان قريبا من افتتاح التسجيل في الدقيقة 23، عندما سدد كرة أرضية قوية، لكن العويس تألق وأمسك بالكرة.

 

وفي الدقيقة 30 سدد جوزيه كرة قوية من ركلة حرة مباشرة من خارج منطقة الجزاء أبعدها العويس بصعوبة، قبل أن تعبر خط المرمى.

 

كثف بعدها الأهلي من هجماته في محاولة لتسجيل هدف التقدم الذي جاء في الدقيقة 34، عندما سدد ليوناردو دا سيلفا كرة قوية، اصطدمت بأحد مدافعي القادسية وغيرت اتجاهها قبل أن تسكن المرمى.

 

فرض بعدها الأهلي سيطرته على مجريات اللعب، وتوالت هجماته على المرمى، إلا أن فيصل مسرحي حارس القادسية، ومن أمامه المدافعين تألقوا في الدفاع عن مرماهم حتى أطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول بتقدم الأهلي 1 ـ 0.

 

ومع بداية الشوط الثاني، استحوذ فريق القادسية على الكرة، وكان هو المتحكم في سير المباراة، وحاول شن هجمات متتالية على مرمى الأهلي، لكنه فشل في اختراق دفاع الأهلي الذي تراجع لاعبوه لوسط ملعبهم للحفاظ على تقدمهم ونظافة شباكهم، واعتمدوا في نفس الوقت على شن الهجمات المرتدة التي لم تشكل أيضا الخطورة المطلوبة على مرمى القادسية.

 

وانحصر اللعب في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 71 عندما سدد إلتون جوزيه، كرة قوية من خارج منطقة الجزاء اصطدمت بأحد مدافعي الأهلي، وغيرت اتجاهها لكن العويس تألق وأبعد الكرة.

 

وفي الدقيقة 75 كاد القادسية أن يعادل النتيجة عندما تهيأت الكرة أمام حسن العمري، داخل منطقة جزاء الأهلي ليسدد كرة أرضية قوية، اصطدمت بأسفل القائم الأيمن للحارس محمد العويس، قبل أن يبعدها الدفاع.

 

واستمرت محاولات القادسية الهجومية بحثا عن تعديل النتيجة لكن الأهلي، وعلى عكس سير اللعب، تمكن من إضافة الهدف الثاني في الدقيقة 86، عندما لعبت الكرة داخل منطقة جزاء القادسية ليقابلها كلاوديمير دي سوزا بتسديدة قوية إلى داخل المرمى.

 

وفي الدقيقة 89 توغل ليوناردو دا سيلفا من وسط الملعب وراوغ مدافعي القادسية حتى دخل منطقة الجزاء، وانفرد بالحارس فيصل المسرحي ليسدد الكرة لحظة خروج الحارس من مرماه إلى داخل المرمى مسجلا الهدف الثاني له ولفريقه في المباراة.

 

ومر الوقت المتقي من المباراة بدون جديد، قبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية المباراة بفوز الأهلي 3 ـ 0.


loading...

اعلانات
اعلانات

المزيد من المحترفين