تواصل معنا عبر

عالمي

الإتحاد الأوروبي لكرة القدم يتراجع عن موقفه ويرضخ لقرار الـ FIFA


اليويفا

في تراجع عن قراره السابق فيما يتعلق بحكم الفيديو، اعتبر رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “UEFA” السلوفيني “ألكسندر سيفيرين”، أنه من المحتمل إستخدام تقنية حكم الفيديو العام المقبل في دوري الأبطال، لكن من وجهة نظره “إذا تبين أن ذلك مناسب”.

الإتحاد الأوروبي يتراجع:

ولم يجرى استخدام تقنية حكم الفيديو هذا العام من قبل الإتحاد الأوروبي في دوري الأبطال، بسبب ما وصفه سيفيرين ببعض المواقف “المأساوية المضحكة” التي شهدتها دول استخدمت هذه التقنية.


وفيما يخص اللجوء إلى الفيديو لتأييد قرارات الحكام، قال سيفيرين: “الأهم ألا أكون أول من يفعل ذلك، بل فعله بالطريقة الصائبة”، وذلك خلال تصريحات للصحافة من مدينة كلاجنفورت جنوب النمسا، أثناء توجده في إحدى الإجتماعات الخاصة لمناقشة بعض الأمور التي تخص مسابقات الإتحاد الأوروبي لكرة القدم.

رفض ثم قبول:

وكان رئيس الـ UEFA، قد أعلن من قبل مرارًا وتكرارًا عن رفضه لفكرة إستخدام حكم الفيديو بداعي قتل الحماس والإثارة بالمباريات، إلا أن رئيس الاتحاد القاري عاد وأعرب عن قناعته بدخول تقنية الفيديو في النهاية، رغم أن UEFA ينتظر تجربته بشكل أكثر قبل السماح بالاعتماد عليه في البطولات الأوروبية.

وتجدر الإشارة في هذا الأمر إلى ان الإتحاد الدولي لكرة القدم كان قد اقر إستخدام تقنية حكم الفيديو في مونديال روسيا القادم، والمُزمع إقامته في شهر يونية القادم، في حدث تاريخ وقرار شجاع من قبل رئيس الـ FIFA، كونها المرة الأولي التي ستستخدم فيها تلك التقنية، في إشارة واضحة للعالم اجمع ببداية دخول عصر جديد من كرة القدم تحكمه التقنيات العلمية المتقدمة.

قرار تاريخي:

ولن تكون هذه المرة هي الأولى من نوعها لإستخدام حكم الفيديو، بل قد تم إستخدامها من قبل في مبرايات كأس العالم للأندية منذ عامين منصرمين، وكذا في مباريات تحديد الفائز بلقب السوبر الأوروبي، إلا أنها تعتبر هي التجربة الأولى من نوعها في محفل كبير ومدوي مثل بطولة كأس العالم.

ليتراجع رئيس الإتحاد الأوروبي لكرة القدم عن قراره الرافض لإستخدام هذه التقنية، امام كل هذه الضغوطات الدولية، ويعلن مؤخرًا بداية الإستعانة بها من الموسم المقبل.


loading...

اعلانات
اعلانات

المزيد من عالمي