تواصل معنا عبر

سوشيال

الشامي عن هدف الأهلي والزمالك الجديد: لابد من الوصول لحل يرضي جميع الأطراف


محمد حسن

تحدث محمود الشامي “رئيس لجنة الأندية بالإتحاد المصري لكرة القدم”، فيما يتعلق بأزمة الهدف الجديد لناديي القمة “الأهلي والزمالك”، والذي سيتمثل في لاعب وادي دجلة الحالي ولاعب نادي بلدية المحلة السابق محمد حسن، إلى انه يجب العمل في هذا الملف “بالتراضي” قبل ان تتفاقم الأزمة، خاصة ونحن على اعتاب الإنتقالات الصيفية الجديدة للأندية والتابعة للموسم القادم 2018/2019، لافتا إلى أن كل الأطراف لابد أن تستفيد من الأزمة بشكل إيجابي.

تصريحات الشامي حول ازمة محمد حسن:

وفي هذا الصدد تحدث الشامي عن هذه الأزمة، قائلًا: “البلدية يرتبط بعقد جيد مع فريق وادي دجلة، هناك بند يقضي بحصول البلدية على 40% من وادي دجلة حال إعادة بيع محمد حسن لأي ناد”.


وتجدر الإشارة في هذا المر إلى ان نادي الزمالك كان قد أعلن من عدة أيام- عن طريق مصدر موثوق منه داخل النادي- عن حصوله على توقيع رغبة وعقد مع اللاعب الجديد لمدة خمسة أعوام مقبلة، في إنتظار التفاوض الجادي مع نادي الحالي والذي يلعب له في الدوري المصري الممتاز “وادي دجلة”، قبل ان يُكشف عن بند جديد فيما بين دجلة وفريق بلدية المحلة- الفريق صاحب حق رعاية اللاعب- يقضي بضرورة إستفادة النادي من بيع اللاعب لأي نادي أخر في المستقبل بنسبة بيع تصل إلى 40% من قيمة بيعه.

رغبة القطبين، والزمالك أقرب:

كما انه كان قد ذُكر في السابق عن وجود رغبة من إدارة النادي الأهلي في التعاقد مع اللاعب في إنتقالات يناير المُنصرمة، إلا أن إجراءات التعاقد لم تُكلل بالنجاح، ليدخل الزمالك بقوة في الصفقة، ليصبح اللاعب قاب قوسين أو أدنى من إرتداء القميص الأبيض إبتداء من الموسم المقبل.

كانت هذه التصريحات على مسؤولية محمود الشامي “رئيس لجنة الأندية بالإتحاد المصري لكرة القدم”، عبر أثير إذاعة الشباب والرياضة، في الفقرة الرياضية الخاصة بها، عندما تم الإستفسار منه عن أزمة اللاعب محمد حسن، وكيفية الخروج من هذا المأزق.


loading...

اعلانات
اعلانات

المزيد من سوشيال