تواصل معنا عبر

عالمي

الكشف عن السر وراء مغادرة ميسي لمدرجات “واندا ميترو بوليتانو”


التقطت عدسات الكاميرات قائد الأرجنتين المصاب ” ليونيل ميسي “، وهو يغادر مقعده في ستاد نادي أتليتيكو مدريد (واندا ميترو بوليتانو)، عقب هزيمة منتخب بلاده الفاضحة والمذلة بسداسية مدوية مقابل هدف وحيد، تلك اللقطة التي أثارت جدل وفضول العديد ممن تابعوا اللقاء، في البحث عن أسباب تلك اللقطة الجدلية.

السرّ وراء مغادرة ميسي لملعب اللقاء:

وبعد الكثير من البحث وُجد أن ميسي كان متجهاً إلى غرفة الملابس لمواساة زملائه، لكن المشهد كان رمزيًا للإستياء من مستوى راقصي التانجو أمام الماتادور الإسباني.
يذكر أن ليونيل ميسي نجم منتخب الأرجنتين، كان قد شوهد في مدرجات ملعب المباراة لأطول فترة ممكنة، لكن مع تبقي عشر دقائق على النهاية كان بالفعل قد رأى ما يكفيه.

إسبانيا والأرجنتين

لاعبين اخرين مستبعدين:

ولم يلعب أمس الثلاثاء أيضًا كل من، آنخيل دي ماريا لاعب باريس سان جيرمان و سيرجيو أجويرو لاعب مانشستر سيتي، كما لم يحضر للتشكيلة الأساسية كل من ماورو إيكاردي مهاجم إنتر ميلان الإيطالي، وباولو ديبالا نجم اليوفي الإيطالي، وتم إستبعاد هذا الثنائي بناء على توصية المدير الفني للتانجو سامباولي.

الأرجنتين وميسي:

وتجدر الإشارة في هذا الأمر إلى إعتماد منتخب الأرجنتين بشكل أكثر من اللازم على ميسي لإخراجه من المواقف الصعبة.

وكان ميسي هو من سجل أخر ثلاثية في آخر مباريات الأرجنتين بالتصفيات ضد الإكوادور بعد التأخر بهدف دون مقابل في أول دقيقة، ليمنح بلاده بطاقة التأهل لكأس العالم في روسيا.

وربما إمتلاك سامباولي المدير الفني للأرجنتين تشكيلة تعطي له الكثير من الرفاهية- من وجهة نظره هو- والتي مكنته من إستبعاد المهاجمين ماورو إيكاردي وباولو ديبالا، لكن على الجانب الآخر فإن حارسي المرمى سيرجيو روميرو وويلي كاباييرو لا يلعبان بشكل منتظم مع نادييهما، وهو ما سيشكل منعطف صعب جدًا للمدرب الأرجنتيني قبل بدأ فعاليات بطولة كأس العالم.

إسبانيا والأرجنتين

أحداث اللقاء:

اكتسح منتخب إسبانيا نظيره الأرجنتين وفاز عليهبسداسية مقابل هدف في المباراة الودية التي أقيمت بينهما على ملعب واندا ميترو بوليتانو ضمن استعدادات الفريقين لكأس العالم 2018 بروسيا.

سجل أهداف إسبانيا إيسكو “هاتريك” ودييجو كوستا وتياجو ألكانتارا وأسباس في الدقائق 12 و27 و52 و55 و74 و77 بينما أحرز للأرجنتين نيكولاس أوتاميندي في الدقيقة 39.

اعلانات
اعلانات

المزيد من عالمي