انضم المدافع الإسباني مارك بارترا،مدافع فريق بروسيا دورتموند الألماني لكرة القدم،إلى زملائه لحضور مباراة الفريق مع مضيفه موناكو الفرنسي في إياب دور الثمانية لبطولة دوري أبطال أوروبا، والتي ستجرى في وقت لاحق اليوم الأربعاء، وذلك بعد أسبوع فقط من إصابته جراء هجوم تعرضت له حافلة دورتموند.

وأصيب بارترا بكسر في معصمه، وعانى من عدة إصابات أخرى في الذراع بسبب تحطم زجاج الحافلة التي تعرضت للهجوم بثلاث عبوات ناسفة، عندما كان الفريق الألماني في طريقه لخوض لقاء الذهاب أمام موناكو.


وقرر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) تأجيل المباراة لمدة 24 ساعة، إذ فاز موناكو 3-2، فيما كان بارترا متواجداً بالمستشفى حتى السبت الماضي لتلقي العلاج.

ومن المتوقع أن يفتقد دورتموند خدمات بارترا لمدة أربعة أسابيع أخرى.

وقام لاعبو دورتموند بإظهار الدعم لبارترا عقب فوز الفريق 3-1 على ضيفه إينتراخت فرانكفورت بالدوري الألماني (بوندسليجا) السبت الماضي، إذ رفعوا قميصاً يحمل اسم ورقم اللاعب الإسباني أمام المدرج الجنوبي لملعب سيغنال إيدونا بارك.

وبالإضافة لذلك، قام زميلا بارترا السابقين فى صفوف برشلونة الإسباني، جوردي ألبا وسيرجيو بوسكيتش، بزيارة مفاجئة له الأحد الماضي.