تواصل معنا عبر

سوشيال

بالصور.. فرحة إستثنائية في مسقط رأس محمد صلاح بالصعود التاريخي


محمد صلاح

هي فرحة عريضة عاشها القُطر المصري بأكمله، وفي فرحة إستثنائية من نوع أخر، شهدت قرية نجرج بمدينة بسيون التي ينتمي إليها النجم المصرى محمد صلاح، أفراحًا عارمة احتفالًا عاشها أهل القرية إحتفائًا منهم بتألق أبن البلدة المحترف في صفوف ليفربول، في مباراة فريقه أمام مانشستر سيتي، وتسجيله للهدف الأول وصعود ليفربول إلى نصف نهائي دوري الأبطال.

نجريج وفرحة هيستيرية بـمحمد صلاح:

وبحسب التقارير الإخبارية المتابعة لحالة الجماهير في قرية نجريج، فقد شهدت مفاهي المدينة زحامًا شديدًا قبل نحو الساعة من بداية مباراة ليفربول والسيتي، وذلك للحصول على مقعد لمتابعة المباراة، فيما قام أصحاب المقاهي بعمل خيام من أجل استيعاب العدد المتزايد من المشاهدين لمتابعة المباراة.


ودخل أبناء بسيون فى فرحة عارمة عقب إطلاق حكم المباراة صافرته معلنًا فوز ليفربول وصعوده لنصف نهائي دوري الأبطال، بينما هتف البعض الآخر لمحمد صلاح، وطالبوه بإحراز لقب دوري الأبطال لتتويج موسمه الأول مع ليفربول بلقب أوروبي.

محمد صلاح على موعد مع المجد:

وفي سياق متصل، أعرب محمد صلاح نجم ليفربول الإنجليزي عن سعادته بتأهل فريقه لنصف نهائي دوري أبطال أوروبا.

وأكد محمد صلاح في تصريحات لقناة بي إن سبورتس أن التأهل لنصف نهائي دوري أبطال أوروبا هو نتيجة عمل جماعي ومجهود شاق من جميع اللاعبين هذا الموسم.

وأوضح محمد صلاح أنه سعيد بأهدافه في مانشستر سيتي الإنجليزي التي ساهمت في تأهل فريقه لنصف النهائي مشيرًا إلى أن اللحظة الأصعب كانت عندما استقبل فريقه هدفًا في الدقائق الأولى على ملعب الإمارات.

وصعد محمد صلاح بليفربول نصف نهائي دوري أبطال أوروبا من بوابة مانشستر سيتي الإنجليزي في دور الثمانية.

ليفربول يتأهل على حساب مانشستر سيتي:

ونجح ليفربول في تحقيق الفوز بثلاثية نظيفة في مباراة الذهاب بملعبه وكرر فوزه بهدفين مقابل هدف في لقاء العودة بملعب الاتحاد.

وأحرز محمد صلاح هدفًا وصنع آخر في لقاء الذهاب ثم عاد وسجل هدفًا في لقاء العودة ليثأر من بيب جوارديولا المدير الفني لمانشستر سيتي.

وعلى الرغم من أن مانشستر سيتي تقدم بهدف في الدقيقة الثانية عن طريق جابرييل خيسوس فإن محمد صلاح رد بالتعادل في الدقيقة 56 لينقذ ليفربول من الطوفان الهجومي للسيتي ويريح زملاءه في الملعب قبل أن يضيف فيرمينو الهدف الثاني في الدقيقة 77.


loading...

اعلانات
اعلانات

المزيد من سوشيال