تواصل معنا عبر

الدوري الإسباني

تقرير.. مانشستر سيتي يكسر رقم ريال مدريد ويصبح أكثر الأندية إنفاقا في تاريخ الانتقالات


بإنفاقه أكثر من 200 مليون جنيه إسترليني، مانشستر سيتي أصبح أكثر الأندية إنفاقا في سوق انتقالات واحدة.

تعدى النادي الذي يديره المستثمرون الإماراتيون من آل زايد حاجز ال200 مليون جنيه إسترليني في هذه السوق الصيفية، حيث قام النادي الإنجليزي بضم خمسة لاعبين هم الحارس البرازيلي إيدرسون من بنفيكا (35 مليون جنيه إسترليني), الإنجليزي كيلي وولكر من توتنهام (48 مليون جنيه إسترليني), البرازيلي الآخر دانيلو من ريال مدريد(27 مليون جنيه إسترليني), الفرنسي سيديبي من موناكو (52 مليون جنيه إسترليني) والبرتغالي بيرناردو سيلفا من موناكو أيضا (45 مليون جنيه إسترليني).

وبتلك الصفقات الخمس حطم السيتي أعلى رقم تم إنفاقه في سوق واحدة والذي قام به ريال مدريد عام 2009 بضم كل من كرستيانو رونالدو من مانشستر يونايتد (80 مليون جنيه إسترليني), ريكاردو كاكا من الميلان (56 مليون جنيه إسترليني), تشابي ألونسو من ليفربول (30 مليون جنيه إسترليني) وكريم بنزيما من ليون الفرنسي (30 مليون جنيه إسترليني).


أموال كبيرة كبيرة من الجانبين .. وفارق شاسع في الأسماء.

ولكن يلاحظ الفارق الكبير في الأسماء بين الناديين فريال مدريد اشترى رونالدو أفضل لاعب في العالم 4 مرات والذي أصبح الهداف التاريخي للنادي فيما بعد، أما ريكاردو كاكا فقد حصل أيضا على المرة الذهبية في 2007 كما أن كل من كريم بنزيما وتشابي ألونسو كانا من أعمدة الفريق لمدة كبيرة كما كانا من أفضل لاعبي العالم في 2009.

أما السيتي فقد اشترى لاعبين جيدين نعم(نتستثني دانيلو من هذه المقولة)، ولكن هل يستحقون كل تلك الأموال!
اشترى السيتي خمسة لاعبين منهم حارس و ثلاثة مدافعين، أما عن إيدرسون وميندي لم يتألقا سوى لموسم واحد، وولكر جيد جدا ولكن هناك أكثر من لاعب أفضل منه في ذلك المركز كما أن تكلفة انتقاله مبالغ فيها، أما دانيلو فحدث ولا حرج فقد كان نزوله إلى أرضية الميدان يمثل الكابوس بالنسبة لجماهير ريال مدريد فليس في العالم من هو أسعد منهم بعد التخلص من اللاعب الكارثة بهذا المقابل المادي.

وللإنصاف فإن بيرناردو سيلفا يمثل إحدى أفضل صفقات الصيف كما أن قيمة انتقاله جيدة جدا بالنسبة لما يحدث الآن.

قد يتساءل البعض عن كيفية المقارنة بين أسعار اللاعبين بين 2009 و 2017 وذلك بعد الارتفاع الكبير الذي حدث لها!
ولكن من كان المسئول عن هذا الارتفاع، أليست أندية بعينها هي المسؤولة عن رفع القيمة السوفية للاعبين، ومن بينهم فريقي مانشستر سيتي وباريس سان جيرمان في ظل رصدهما لقيم مالية عالية في صفقات عدة.

وجاءت صفقة جوليين ليسكوت أثناء انتقاله إلى مانشستر سيتي لتجعله ثاني أغلي المدافعين في التاريخ، وبالتالي فلا عجب في أن يكون ميندي هو الأغلي على الإطلاق.


loading...

اعلانات
اعلانات

المزيد من الدوري الإسباني