تواصل معنا عبر

دوري أبطال أوروبا

حالة طوارئ.. تعليمات صارمة من مسؤولي ليفربول للمناصرين في روما


ليفربول

في تعليمات صارمة، أشبه بحالة طوارئ الحرب، أصدرت إدارة نادي ليفربول تعليمات صارمة لمشجعيها المسافرين إلى روما لدعم الفريق في إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم اليوم الأربعاء.

وطالب مسؤولي نادي ليفربول من جماهيره عدم السير إلى أو من الإستاد الأولمبي “الأوليمبيكو”، في العاصمة الإيطالية تحت أي ظرف من الظروف.


ليفربول تأخذ الحذر:

كما طالبت إدارة الريدز مشجعيها بالتنقل عن طريق حافلات وفقًا لأماكن محددة للتوقف، حتى يصل إلى ملعب روما، كما طلب عدم السفر بشكل فردي أو ارتداء ألوان النادي أو الإمساك بشعاراته في الأماكن التذكارية في روما.

وتأتي هذه التعليمات المتشددة من إدارة الريدز بعد اشتباكات بين المشجعين خارج ملعب آنفيلد الأسبوع الماضي، وهو ما أسفر عن إصابة مشجع لفريق ليفربول ونقله إلى المستشفى في حالة حرجة.

وفي سياق متصل، وضعت الشرطة الإيطالية في روما ضمن خطة أمنية الإستثنائية لفرض الأمن قبل وبعد مباراة الليلة بين فريقي روما وليفربول، والتي ستقام على ملعب الأولمبيكو في العاصمة الإيطالية روما في إياب الدور نصف النهائي من دوري أبطال أوروبا.

تأمينات إستثنائية:

وتأتي هذه التأمينات الأمنية المشددة بعد وقوع أعمال شغب عارمة في مباراة الذهاب التي أقيمت في ملعب آنفيلد آرينا الأسبوع الماضي، والتي أدت إلى إصابة أحد مشجعي الريدز بإصابات بالغة.

وستقوم الشرطة الإيطالية بنشر أكثر من ألف عنصر في محيط الأولمبيكو، كما أن نادي روما سيتولى مسؤولية تأمين الملعب من الداخل بنشر نحو ألف فرد أمن خاص.

ظروف طارئة:

وفي هذا الموقف الطارئ من قبل الأمن الإيطالي، تنص الخطة التي نشرتها الشرطة على شبكات التواصل الاجتماعي على الحد من تناول المشروبات الكحولية، خاصة في فترات الليل، كما حددت المناطق التي يمكن لمشجعي الفريق الضيف التجمع بها قبل التوجه إلى المباراة، والتي ستقام في تمام التاسعة إلا الربع بتوقيت القاهرة.

وعليه فقد نشرت أجهزة الأمن الإيطالية بيانًا حددت فيه إجراءات تأمين مشجعي ليفربول البالغ عددهم خمسة آلاف مشجع، وصلوا بالفعل إلى روما.

يذكر أن أعمال شغب عارمة قد أندلعت بعد مباراة الذهاب التى انتهت بفوز ليفربول على روما بخمسة أهداف مقابل هدفين، الثلاثاء الماضي.

 


loading...

اعلانات
اعلانات

المزيد من دوري أبطال أوروبا