تواصل معنا عبر

المحترفين

صلاح لم يقدم مردود جيد أمام تشيلسي؟ كلوب: لم تكن مباراته


محمد صلاح

تحدث مدرب ليفربول، الألماني يورجن كلوب، إن مباراة فريقه ضد “برايتون آند هوف ألبيون” بإستاد أنفيلد الأسبوع القادم أصبحت الآن “مباراة نهائية”، في سعيه لانهاء الموسم في المربع الذهبي بعد هزيمته ليلة أمس بهدف دون رد، أمام منافسه تشيلسي في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

أضواء ستامفورد موجهة نحو صلاح:

وكانت الأضواء بإستاد ستامفورد بريدج على لاعبهم السابق، والحالي لليفربول، هداف الدوري الإنجليزي محمد صلاح، الذي كان يواجه ناديه السابق البلوز، ولكن حصل صلاح على إنذار بسبب ادعاء السقوط ولم يقدم الكثير وهو ما يتفهمه كلوب.


كما أردف المدرب الألماني: “يستطيع أن يقدم أفضل من ذلك بكثير، وسيسجل مجددًا، لكن اليوم لم تكن مباراته، لم يكن هناك أي مساحات، وهو يستطيع اللعب في غياب المساحات لكن ليس اليوم”.

ثقة ليفربول:

يذكر انه قبل شهر واحد بدا ليفربول واثقًا من احتلال أحد المراكز المؤهلة لدوري أبطال أوروبا الموسم القادم لكنه حقق فوزًا واحدًا في خمس مباريات في الدوري ليصبح متقدماً بثلاث نقاط فقط على تشيلسي صاحب المركز الخامس والذي تتبقى له مباراة واحدة.

ويمتلك ليفربول 72 نقطة متقدمًا على توتنهام هوتسبير ولديه 71 وتشيلسي 69 نقطة، وخاض ليفربول مباراة واحدة أكثر من منافسيه.

لكن فارق الأهداف الكبير الذي يمتلكه ليفربول يعني أن فوزه في الجولة الأخيرة على برايتون سيضمن له إنهاء الموسم في المربع الذهبي دون النظر لنتائج مباريات توتنهام صاحب المركز الرابع وتشيلسي المتبقية.

الفوز لتشيلسي:

وفي هذا الصدد تحدث كلوب، قائلًا: “أنا فخور حقاً باللاعبين لأنهم بذلوا كل ما في وسعهم، بالطبع لعبنا مباريات أفضل هذا الموسم لكن في موقفنا أمام تشيلسي، وهو فريق من طراز عالمي، من الصعب أن نؤدي بشكل أفضل مما فعلنا اليوم، الآن أمامنا مباراة نهائية الأحد المقبل، وهذه هي الحياة، ينبغي على تشيلسي الفوز بمباراتيه أيضًا، سنلعب المباراة الأخيرة على أرضنا وعلى تشيلسي الذهاب إلى نيوكاسل، وهي ليست نزهة ولا تبدو لي كذلك”.

ويلتقي ليفربول مع ريال مدريد في نهائي دوري الأبطال وقد يتأهل أيضاً لبطولة الموسم القادم إذا أحرز اللقب.


loading...

اعلانات
اعلانات

المزيد من المحترفين