تواصل معنا عبر

مقالات

عبارات إبراهيموفيتش؟ أسطورة كروية لن تنتهي


زلاتان إبراهيموفيتش

“أينما ذهبت.. أفوز. أحب الفوز.. انه يجري في حمضي النووي. ليس بالحظ أو بلحظة عابرة، فقط بي أنا. سيكون هذا الشيء معي هنا… لاعبون مختلفون، ولكن نفس الزلاتان!” “لوس أنجلوس، مرحبا بك في زلاتان،” كانت تلك أخر مقولة جدلية اطلقها إبراهيموفيتش متحدثًا عن صفقة انتقاله من مانشستر يونايتد إلى لوس أنجلوس جالاكسي الأمريكي.

إبراهيموفيتش الجدلي:

ولكن ومع كل هذا الصخب الفني المُصاحب للنجم السويدي سواء كان في الملعب أو على دكة البدلاء، سيبقى إبراهيموفيتش علامة فارقة في الآداء الإعلامي الرياضي على مستوى العالم لما تسببه تصريحاته من جدل واضح وصريح، فأينما حّل زلاتان وأرتحل ستبقى عباراته تتمتع بحصرية القول له فقط.


فبعد أن بات على مشارف الـ 36 عامًا، وبعد أن وثق تمامًا من عدم زوال إرثه الكروي الذي سيتركه بعد إعتزاله بعد تدوين إنجازاته في صفحات التاريخ الرياضي، على مايبدوا ان اقواله ستظل أيضًا محفورة في سراديب وأزقة الرياضة حول العالم، وفي هذا سنجمع أبرز العبارات التي ردده إبراهيموفيتش على مستوى مشواره الرياضي منذ ان كان في أياكس الهولندي وإلى الوصل للوس أنجلوس جالاكسي الأمريكي.

أقوال زلاتان الأكثر إثارة:

شيء واحد مؤكد، وهو كأس العالم بدوني لا شيء، ولا يستحق انتظار المشاهدة، فليس من المجدي أن ننتظر نهائيات كأس العالم“، تحدث زلاتان بهذه العباراة عند فشله في التأهل لكأس العالم الماضية.

“لا أعرف الكثير عن الدوري الفرنسي، ولكن الدوري الفرنسي يعرفني”، رددها السويدي عند إنضمامه لصفوف باريس سان جيرمان الفرنسي.

“ميسي رائع، لكني الأن انضممت لبرشلونة”، رددها زلاتان عند إنضمامه لفريق برشلونة الإسباني.

“نحن نبحث عن شقة في باريس، فإذا لم نجد واحدة مناسبة سوف أشتري الفندق الذي نقيم فيه”، رددها عندما تم سؤاله عن مكان سكنه في باريس.

“في البداية اتجهت ناحية اليسار فتحرك معي، فاتجهت يمينا فتحرك يمينا، فتحركت يسارا بعدها وذهب هو لشراء الهوت دوج”، رددها السويدي عقب مراوغة رائعة معتادة لمدافع ليفربول “ستيفان هينشوز”.

“جوارديولا مدرب رائع لكنه جبان ويخاف من مورينيو”، وأخيرًا ردد هذه العباراة عندما اراد أن ينتقد بيب جوارديولا وقت ان كان مدربًا لبرشلونة.


loading...

اعلانات
اعلانات

المزيد من مقالات