تواصل معنا عبر

المحترفين

فيروس “صلاح” يواصل الإنتشار.. يصيب طفل جديد (صورة)


محمد صلاح

على مايبدوا أن سلسلة فيروس “عشق محمد صلاح” لم ولن تنتهي، فبد أن قام محمد صلاح بزيارة لبيت الطفل أوسكار_ أحد عشاق الدولي المصري ومحبيه- وبعد ان قام بإهدائه القميص الخاص به والجلوس معه لفترات طويلة، ومن قبله قام بإهداء قميصه لأحد الأطفال في مدرجات الأنفيلد أرينا.

طفل أخر عاشق لصلاح:
هاهو طفل أخر في إنجلترا متيم بعشق محمد صلاح، يقوم بإرتداء الطقم الإحتياطي الكامل لفريق ليفربول وهو عليه رقم وآسم محمد صلاح، ولكن دون أن يلبس الحذاء- في لقطة طفولية رائعة-، ولم يكتفي بهذا بل أنه قام بلبس “باروكة” لشعر كثيف كمثل شعر صلاح وقام برسم لحيهت وشاربه مثل نجمه المفضل، وقام بإلتقاط عدة صور تظهر مدى حبه وعشقه للدولي المصري.


الطفل أوسكار:
وتجدر الإشارة في هذا الأمر إلى توالي وإستمرار تحقيق محمد صلاح لرغبات عاشقيه من مشجعي الريدز ليفربول، وترجع ثاني الذكريات بعد طفل المدرج إلى نزول محمد صلاح “الجناح الأيمن لنادي ليفربول”، عن رغبة أحد الأطفال من مشجعي ليفربول ويدعى “أوسكار”،  وأحد عشاق محمد صلاح وقام لمقابلته عشية امس الجمعة.

وفي هذا الصدد قامت “سارة ماري” والدة الطفل أوسكار، بتقديم الشكر للنجم المصري محمد صلاح عبر موقعها الرسمي بـ “تويتر”، حيث وضعت ثلاث صور تجمع النجم المصري بأوسكار، حيث علقت على أحدها قائلة: “ها هو هنا، السيلفي الأن مع محمد صلاح، شكرًا جزيلًا لك، نحن لن ننسى أبدًا ما فعلته الليلة الماضية، أوسكار قال لي إنها أفضل ليلة في حياته” (طالع تفاصيل أكثر عن لقاء صلاح والطفل أوسكار).

 


loading...

اعلانات
اعلانات

المزيد من المحترفين