تواصل معنا عبر

الاهلي

قائمة سوداء فى الأهلى للرحيل عن الفريق فى يناير


الأهلي والإنتاج

 

بدأ الفرنسى باتريس كارتيرون، المدير الفنى للفريق الأول بالنادى الأهلى، فى تجهيز قائمة للأسماء التى لا تصلح للبقاء فى الفريق الأول بالنادى خلال الفترة المقبلة بعدما أوضحت مباراتا الفريق أمام الاتحاد السكندرى والترسانة تراجع مستوى بعض اللاعبين البدلاء، وعدم قدرتهم، وفق رؤية الجهاز، على مجاراة مستوى المنافسين.

وأكد مصدر بالفريق أن المدير الفنى بدأ فى إعداد قائمة تضم بعض اللاعبين الذين لن يستمروا فى الفريق خلال الفترة المقبلة، بسبب تواضع مستواهم بشكل كبير، ولم يقدموا ما يستحقون عليه البقاء فى الفريق الأول، موضحاً أن المدير الفنى استقر على رحيل 4 لاعبين خلال يناير المقبل، يأتى فى مقدمتهم أحمد ياسر ريان وصبرى رحيل وأكرم توفيق وكريم نيدفيد، مع بحث إمكانية تسويقهم وبيعهم فى فترة الانتقالات الشتوية المقبلة.

وفى المقابل، أثنى «كارتيرون» على الثنائى أحمد الشيخ ومحمد شريف عقب مباراة الترسانة التى حسمها الفريق بصعوبة بثلاثية مقابل هدفين، والصعود إلى دور الـ16 من بطولة الكأس، وقيادتهم للفريق لتخطى عقبة الشواكيش، حيث أكد المدير الفنى للثنائى أنهما قدما مباراة كبيرة على الرغم من قلة مشاركتهما مع الفريق فى الفترة الأخيرة، حيث طالب المدير الفنى الثنائى بالحفاظ على مستواهما خلال الفترة المقبلة والعمل على حجز مكان أساسى فى تشكيل الفريق خلال المباريات المقبلة بعد الانتهاء من بطولة دورى أبطال أفريقيا، ودخل «كارتيرون» فى وصلة «هزار» مع محمد شريف عقب اللقاء، مؤكداً له «أنت العريس النهارده، واصل أداءك الجيد، أتمنى أن أرى هذا المستوى مستقبلاً».

ورفض الجهاز الفنى تحميل على لطفى، حارس مرمى الفريق، مسئولية الأهداف الستة التى مُنى بها الفريق أمام الاتحاد السكندرى والترسانة، مؤكدين أن عناصر الفريق بشكل كامل يتحملون الأهداف، رافضين تقييم الحارس بناءً على مباراتى زعيم الثغر والشواكيش، خاصة فى ظل الغيابات الكثيرة التى يعانى منها الفريق وأبرزها فى خط الدفاع.

فى سياق متصل، جدد بعض أعضاء لجنة الكرة بالنادى طلبهم بضرورة حسم موقف مؤمن زكريا خلال فترة التوقف الحالى، بالتجديد أو غلق الملف نهائياً، خاصة بعد استهتار اللاعب خلال الفترة الحالية وتعاليه على الفريق، وعدم قيادة الفريق فى مثل هذه المباريات كونه أحد عناصر الخبرة فى الفريق، فى ظل غياب اللاعبين الدوليين.

وطالب بعض أعضاء اللجنة بضرورة اتخاذ موقف حاسم مع اللاعب خلال الفترة الحالية، حيث ينتظر أن يعقد محمد فضل جلسة جديدة مع اللاعب لغلق الملف نهائياً سواء بالتجديد بشروط النادى أو رحيله بعد نهاية عقده.

وعلق محمد يوسف، المدرب العام والقائم بأعمال مدير الكرة، على فوز فريقه والصعود إلى دور الـ16 من بطولة كأس مصر، مؤكداً أن الفوز على الترسانة جاء فى وقت صعب، لا سيما بعد الخسارة فى اللقاء السابق أمام الاتحاد السكندرى ببطولة الدورى، موضحاً أن هناك مكاسب أخرى إضافة للفوز على الترسانة، وهى ظهور مجموعة اللاعبين الذين شاركوا فى اللقاء، رغم غيابهم عن المباريات لفترة طويلة، بشكل طيب.

من جانبه، علق أحمد الشيخ على أدائه فى مباراة الترسانة، قائلاً: «الفوز جاء فى توقيت مهم، كانت لدينا رغبة قوية فى تحقيق أكثر من هدف من خلال مباراة الترسانة أهمها حجز بطاقة التأهل إلى دور الـ16 بالمسابقة المحلية، وأيضاً كنوع من الحافز المعنوى قبل رحلة الجزائر المهمة».

وتابع «الشيخ»: «هدفى فى شباك الترسانة مجرد بداية، وأهديه للجمهور، وأتمنى أن أكون ضمن الحسابات الفنية خلال الفترة المقبلة، كان لدى شعور قوى بأن هناك هدية من السماء تنتظرنى فى هذه المباراة حال مشاركتى فيها لتعويض الفترة التى تغيبت عنها منذ انطلاق الموسم وهو ما حدث بالفعل بعد نجاحى فى إحراز هدف الصعود».

فى سياق مختلف، استقر الجهاز الفنى على خوض مباراة ودية خلال فترة توقف الدورى الحالية؛ استعداداً لمواجهة وفاق سطيف الجزائرى، ولتجهيز اللاعبين العائدين من الإصابة، ومنح الفرصة للذين لم يشاركوا بشكل أساسى خلال الفترة الماضية.

اعلانات
اعلانات

المزيد من الاهلي