تواصل معنا عبر

الدوري الإنجليزي

“كريستين” تواصل عشقها للنني.. وقلب الفرعون لايبالي


تخطى الهوس والإعجاب بلاعبي كرة القدم، مرحلة العشق، بل وصل حد الجنون، خاصة بعد تواجد عدد من اللاعبين المصريين في أوروبا، خلال الآونة الأخيرة، وفي ظل كثرة مواقع التواصل الاجتماعي، ومع سهولة الوصول إلى أغلبية المستخدمين، أصبح الأمر أكثر تعقيدًا.

وترصد جول ايجيبت تفاصيل حكاية مجنونة النني، مع لاعب أرسنال


البادية كانت، عندما تواجد لاعب أرسنال الإنجليزي، ضمن كتيبة الأرجنتني هيكتور كوبر، في منتخب مصر، التي كانت تستعد لمنافسات أمم أفريقيا التي أقيمت بالجابون، ومع مباراة تلو الأخرى، ارتفعت أصوات الانتقادات حول أداء الفرعون المصري محمد النني، لتخرج المشجعة البريطانية كريستين جينر،معلنة سخطها على كل منتقدى لاعب الجانرز، ومؤكدة على دعمها الكامل له.

كتبت صاحبة الـ18 عامًا، عبر حسابها على موقع التدوين الصغير “تويتر”، أنها من مشجعي أرسنال، وتعشق محمد النني، لتلقى تلك التغريدة صدى كبيرًا في مصر، حتي أطلق عليها “معشوقة النني”، او “مجنونة النني”.

وفي غضون أيام قليلة، تلقت كريستين صدمة كبيرة، بعدما حظرها النني، من على حسابه، لتعبر عن حزنها في تدوينة قائلة ” بعد كل ما فعلته لهذا الرجل! قام بحظرى! تعلمون جميعا لماذا؟ لأنني أحبه كثيرا.. ولكن أنا آسفه على هذا الحب”.

 

تبلغ كريستين جينر من العمر 18 عامًا، وبعد أن استفاقت من صدمة “البلوك”، عادت لتغازل الفرعون المصري مجددًا، حيث وجهت له رسالة منذ أيام قليلة قائلة، “سأظل مخلصة للاعب خط وسط نادى أرسنال الإنجليزى ومنتخب مصر “محمد الننى”.

ونشرت كريستين صورة للننى معلقة عليها: “لكونى مخلصة جدا لهذا الرجل، قررت أن أدعمه مرة أخرى وللأبد”.

 

ولم تنته قصة العشق هنا، بل عادت جينر ونشرت صورة للاعب منتخب مصر أمس، وسط زملاؤه في أرسنال، مسعود أوزيل، وشكوردان، ومسطافي، و تشاكا، علقت عليها “النني أنيق”.

 


loading...

اعلانات
اعلانات

المزيد من الدوري الإنجليزي