تواصل معنا عبر

الاهلي

ماذا فعل البدري في أول مباراة قمة “استثنائية”؟


البدري

يستعد الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، تحت قيادة مدربه حسام البدري، لمواجهة نظيره الزمالك، يوم الإثنين المقبل، على ملعب الجيش، باستاد برج العرب في مدينة الاسكندرية، في ختام منافسات الجولة الـ34 والأخيرة من بطولة الدوري المصري الممتاز لكرة القدم.

قمة الاثنين ستكون رقم 114، في تاريخ مواجهات القطبين، وتُمني جماهير القلعة البيضاء نفسها في كسر نحس مواجهة الأهلي في الدوري، حيث لم يستطع أبناء ميت عقبة الفوز على لاعبي المارد الأحمر منذ عام 2007، أي ما يقرب من 10 سنوات.


المواجهة الأولى

قاد البدري، فريق الأهلي، 6 مرات أمام الزمالك، فاز في ثلاثة منها، وتعادل في مثلهما، وكانت أولى لقاءات البدري كمديرًا فنيًا للمارد الأحمر، أمام الزمالك، في بطولة الدوري موسم 2009 / 10 وانتهت المباراة بالتعادل السلبي بين الفريقين.

المواجهة الثانية

وفي نفس الموسم، وبالتحديد الدور الثاني من بطولة الدوري، قاد البدري، فريقه في مباراة كبيرة لا تنساها جماهير القطبين، خاصة “الأهلاوية”، حيث انتهت المواجهة بالتعادل الايجابي بثلاثة أهداف لكل منهما، وكان المارد الأحمر متأخر بهدف، “3-2″، ووضع الزئبقي محمد بركات، لاعب الأهلي، كملة النهاية وقاد الفريق الأحمر للتعادل الإيجابي 3-3، وتمكن أبناء القلعة الحمراء من التتويج ببطولة الدوري بعدها.

المواجهة الثالثة

دور الـ16 لبطولة كأس مصر، وفاز الأهلي تحت قيادة البدري الفنية، بثلاثة أهداف لهدف.

المواجهة الرابعة

كانت في موسم 2012، بدور المجموعات لبطولة دوري أبطال أفريقيا، وفاز الأهلي بهدف دون رد، بتوقيع محمد أبوتريكة، وحقق الأهلي لقب البطولة وقتها.

المواجهة الخامسة

كانت بالجولة الثانية لدور الثمانية لبطولة دوري أبطال أفريقيا، وانتهت بالتعادل الايجابي بهدف لكل فريق، وتأهل الأهلي حينها للدور قبل النهائي لبطولة دوري أبطال أفريقيا، بينما خرج الزمالك من البطولة.

المواجهة السادسة

كانت في الدور الأول من منافسات بطولة الدوري 2016/17، وانتهت بفوز أبناء صالح سليم بهدفين دون رد، سجلهما النيجيري جونيور أجايي، ومؤمن زكريا، وحصد الاهلي لقب البطولة للمرة الثانية على التوالي.

المواجهة الاستثنائية

كانت في موسم 2007، عندما حقق الأهلي لقب الدوري، وكانت مجرد “تحصيل حاصل”، وفضل البرتغالي مانويل جوزيه المدير الفني “وقتها”، خوض المباراة بفريق الشباب لإراحة لاعبيه الأساسيين، بينما قرر السفر إلى البرتغال، وأسند المهمة لحسام البدري “مدرب الفريق الأحمر”، ليقود المباراة، إلا أنه خسر اللقاء بهدفين دون رد، سجلهما تامر عبد الحميد وجمال حمزة.


loading...

اعلانات
اعلانات

المزيد من الاهلي