لم تهنأ جماهير باريس سان جيرمان بالفوز المريح المتحقق على فريق أوليمبيك مارسيليا عشية أمس بثلاثية نظيفة والتأهل لنصف نهائي كأس فرنسا، حتى داهم الجميع خبر إصابة مهاجم الفريق كيليان مبابي كالصاعقة، جاء ذلك بعد ان كشف مدرب باريس سان جيرمان “التركي أوناي إيمري” أن مهاجم الفريق الشاب، كليان مبابي، بالفعل هو من طلب التغيير بين شوطي مباراة ربع نهائي كأس فرنسا أمس أمام أولمبيك مارسيليا، لشعوره بآلام شديدة على مستوى القدم. وجاء تصريح إيمري في أعقب المباراة قائلًا: ” مبابي تعرض لكدمة في منطقة الكاحل، وأنه طلب عدم المشاركة في الشوط الثاني، آمل ألا تكون الإصابة خطيرة”.


مبابي يثير القلق:
كما جائت هذه الأخبار في أعقاب تأكد غياب نجم الفريق الأول، البرازيلي نيمار داسيلفا لمدة 6 أسابيع بسبب كسر في عظمة الأصبع الصغير بمشط القدم، تلك الإصابة تعرض لها الأحد الماضي أمام نفس الفريق، مارسيليا، ولكن في مسابقة الدوري، وهي نفس الإصابة التي أنهت على أماله في اللعب أمام ريال مدريد في مباراة العودة في ثمن نهائي دوري الأبطال الأوروبي.

مصابي باريس سان جيرمان:
ولم ينتهي الأمر عند هذا الحد، ولكن طالت الإصابات اللاعب الأرجنتيني خافيير باستوري، لتحوم الشكوك حول مشاركته في موقعة ريال مدريد الثلاثاء المقبل بحديقة الأمراء في إياب دور الـ 16 لدوري أبطال أوروبا، بعد استبعاد نيمار، ومدافع الفريق ماركينيوس من قبل، ليصبح إجمالي المصابين في باريس سان جيرمان كل من “ماركينيوس، نيمار، مبابي، باستوري”.