تواصل معنا عبر

انتقالات

مفاجأة.. صفقة سان جيرمان الكبرى يقرر الرحيل عنه في يناير


باريس جيرمان

من أجل اللعب في كأس العالم روسيا 2018، ومن اجل اللعب المستمر داخل عشب البساط الأخضر، قرر نجم خط وسط باريس سان جيرمان الأرجنتيني “خافيير باستوري” الرحيل عن صفوف الفريق الباريسي في الإنتقالات الشتوية المقبلة، بُغية حساسية المباريات له قبل إنطلاق مونديال العالم في يونية القادم.

ويعد باستوري هو احد ركائز خط الوسط في النادي الباريسي في مطلع عام 2011، عندما قدم للعاصمة باريس بما يوازي الـ42 مليون دولار قادمًا من باليرمو الإيطالي في صفقة أًطلق عليها وقتها المحللون لقب “الصفقة الكبرى” نظرًا لضخامة المبلغ المدفوع في اللاعب حينها، قبل أن تأتي صفقة البرازيلي نيمار داسيلفا لتصبح هي الأعلى على الإطلاق مسجلة مبلغ 200 مليون دولار بمطلع الموسم الجاري.


ومع كثرة إصابات الأرجنتيني المتكررة وإبتعاده عن الملاعب، أضطر مسؤلي الـ “PSG”، في إنتداب عديد اللاعبين على مستوى خط الوسط لتعويض غياب باستوري، وكان من بين المستقدمين “الإيطاليين ماركو فيراتي وتياجو موتا و الفرنسيين بليز ماتويدي و أدريان رابيو”.

ليصبح من بعده مكان الأرجنتيني في وسط ملهب سان جيرمان مكتظًا بعديد اللاعبين المميزين، ليقرر باستوري الرحيل أخيرًا عن النادي الباريسي في مطلع العام الجاري لضمان تواجده مع المنتخب الأرجنتيني في منافسات كأس العالم القادمة بروسيا 2018.

وتكثر التكهنات في هذا الشأن في مطالب النادي الإيطالي إنتر ميلان في الإستعانة بخدمات اللاعب، فهل سنرى باستوري بقمصان فريق الإنتر في يناير، للنتظر ونراقب.


loading...

اعلانات
اعلانات

المزيد من انتقالات