تواصل معنا عبر

الزمالك

ولأن المصائب لا تأتي فرادى.. الشباب والرياضة “تكشف المستور” داخل نادي الزمالك !!


ولأن مصائب نادي الزمالك لا تأتي فرادى، فقد دبت أزمة جديد داخل أروقة النادي في الأيام الماضية، بعد أن قام الـ FIFA، بإمهال النادي فرصة للرد على شكوى البرتغالي جيسوالدو فيريرا “المدير الفني البرتغالي السابق لفريق الكرة”، وكذا بعدما أطلعت اللجنة المشكلة من وزارة الشباب والرياضة لإدارة الشؤون المالية بقرار من النيابة العامة على بعض المستندات الخاصة بلاعبي الفريق الكروي، 

الشباب والرياضة تكشف أسرار الزمالك المستخبية:

وبحسب التقارير الإخبارية الصادرة من نادي الزمالك ، صباح اليوم الإثنين، فقد أصدرت اللجنة المكلفة بمراجعة اوراق نادي الزمالك من قبل وزارة الشباب والرياضة، جاء فيه: “بعد مراجعة الأوراق وجدت اللجنة تقديم ناديي ماريتيمو، وسبورتينغ لشبونة البرتغاليين شكاوى رسمية ضد نادي الزمالك، لعدم الحصول على كل المستحقات الخاصة بالثنائي لاعب ماريتيمو السابق محمد إبراهيم، ولاعب سبورتينغ لشبونة السابق، شيكابالا،  وذلك رغم تأكيد مسؤولي النادي خصم جزء من مستحقات اللاعبين السنوية لسداد الأموال الخاصة بالناديين”.


وطلب مسؤولو اللجنة المالية بالزمالك الإطلاع على النسخة الأصلية لكل المستندات الخاصة بهذه القضية، بداية من عقود اللاعبين والشكاوى المقدمة ضد النادي، والاتفاق الخاصة بسداد هذه المستحقات للوقوف على حقيقة المساءلة، والتأكد من قيام النادى بالحصول على قيمة المستحقات من اللاعبين وتحويلها للأندية البرتغالية من عدمه، وإذا حدث ذلك فلماذا تم شكوى النادي بسبب هذه المستحقات.

بداية الأزمة:

وتجدر الإشارة في هذا الأمر إلى أن مشاكل الزمالك مع البرتغال بدأت مع جيسوالدو فيريرا “المدير الفني للفريق” وهو من توج بلقبي الدوري والكأس مع الزمالك في موسم 2014/2015، والذي عده الخبراء والمحللين بالموسم الإسثنائي للقلعة البيضاء، قبل أن تنشب خلافات حادة بين رئيس النادي المستشار مرتضى منصور وبين المدرب المحترف، والتي نشبت في أعقاب مباراة السوبر المصري بين الأهلي والزمالك والتي أُقيمت في الإمارات العربية الشقيقة، والتي خسرها الزمالك بثلاثة أهداف مقابل هدفين.

ورحل فيريرا عن الزمالك بعد مرور أربع جولات فقط من دوري 2015/2016، متجهًا لتدريب فريق السد القطري، وسط اتهامات بالهروب من مسئولي الزمالك فيما يطالب المدير الفني البرتغالي بمستحقاته المتأخرة لدي الزمالك .

شكوى جيسوالدو فيريرا:

وترجع خيوط المشكلة بين الزمالك والمدير الفني البرتغالي، حينما أرسل الاتحاد الدولى لكرة القدم “FIFA”، خطابًا إلى اتحاد الكرة المصرى يخطره بالشكوى المقدمة من البرتغالى جيسوالدو فيريرا المدير الفنى الأسبق للزمالك ضد النادى الأبيض يطالب فيها بالحصول على مستحقاته المالية والبالغة 500 ألف دولار قيمة عقده عن الموسم الجارى بالكامل وهو الموسم الذي رحل فيه عن النادي 2015/2016.

فيما كان وقتها فيريرا قد رحل بالفعل عن تدريب الزمالك لتولى القيادة الفنية لفريق السد القطرى، وهو ما دفع الزمالك لشكواه فى الإتحاد الدولي لكرة القدم FIFA، للحصول على قيمة الشرط الجزائى الموجود فى العقد الموقع بين الطرفين، فيما طالب فيريرا بمستحقاته المتأخرة لدى النادي أيضًا.


loading...

اعلانات
اعلانات

المزيد من الزمالك