تواصل معنا عبر

المحترفين

مفاجأة.. “مستند” يدعم موقف كوليبالي ضد الأهلي

كوليبالي

اعتمد اللاعب الايفواري سليماني كوليبالي، مهاجم الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، على بند التمييز والعنصرية في لوائح الاتحاد الدولي للعبة “فيفا”. في البيان الذي أصدره تجاه القلعة الحمراء.

كان بيان الايفواري، ألمح إلى أنه رحل عن صفوف الأهلي بسبب التمييز، وإجباره على السجود بعد كل هدف، بالاضافة إلى أن أسرته المسيحية شعرت بالاضطهاد الديني في مصر.


وأضاف كوليبالي في بيانه، المدرب أجبرني على اللعب بالطريقة التي يريدها، لم استطع اللعب بشكل جيد، وإذا لم أنفذ التعليمات فإنه كان يستدعيني لمكتبه ويقوم بتوبيخي.

زوجتي وأبنائي لم يشعروا بالراحة، عائلتي مسيحية وشعروا بوجود تفرقة دينية في مصر، لعبة وتدربت بقوة منذ أن وصلت إلى القاهرة.

رحلت دون أن أخبر أحد، كان علي أن أهرب في أول فرصة، عاملوني كما العبيد وكل ذلك بسبب الأموال .

إذا قرر الفيفا إيقافي سأتقبل الأمر، ولكن السلام النفسي والذهني هما الأهم بالنسبة لي في الفترة الحالية.


وتنص لوائح الفيفا على عدم التمييز والعنصرية، حيث جاء البند، “التمييز من أي نوع ضد دولة أو شخص أو مجموعة من الأشخاص بناء على الأصل الإثنيي أو الجنس أو اللغة أو الدين أو التوجه السياسي أو أي عامل آخر محظور بشدة وينتج عنه عقوبة بالإقصاء أو الطرد.

وفي البرازيل، تم تكريس البطولتين لأيام FIFA لمكافحة التمييز السنوية. ففي مباراتي نصف نهائي كأس القارات البرازيل FIFA 2013 وخلال الدور ربع النهائي لكأس العالم البرازيل FIFA 2014، كانت هناك مراسم خاصة قبل المباريات وكانت هناك رسالة واضحة بأنه لا مكان للعنصرية في كرة القدم”.


اعلانات
اعلانات

المزيد من المحترفين